وصول محراب معبد بل التدمري إلى المتحف الوطني في دمشق11/04/2019 - عدد القراءات : 1279


وصل إلى المتحف الوطني في دمشق نموذج من سقف محراب معبد بل التدمري الذي جرى تدميره من قبل العصابات الإرهابية، وقد قام  فنانون إيطاليون بتصنيع هذه القطعة بإشراف من جمعية لقاء الحضارات الثقافية التي يرأسها السيد فرانشيسكيني روتلي رئيس بلدية روما النائب والوزير السابق والبعثة الإيطالية العاملة في إيبلا، وهو تعبير عن الوقوف إلى جانب التراث السوري ودعمهم لكل من يعمل على حماية هذا التراث ورعايته. وقد تمت صناعة النسخة المذكورة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وبدقة كبيرة مع إضافة المؤثرات من ألوان ومواد تقليدية لإعطائها الطابع الأثري القديم لسقف محراب معبد بل الذي يتميز بزخارفه ونقوشه الجميلة والنادرة.

الجدير ذكره أن طول القطعة المذكورة يزيد عن 4م وعرضها نحو 1,5م وسماكتها 80سم ووزنها 190كغ. وقد جرى عرضها في مبنى الكولسيوم وفي مبنى الأمم المتحدة في روما، كما عرضت في مبنى البرلمان الأوروبي في بروكسل ومقر اليونيسكو في باريس وجرى إهداؤها إلى المديرية العامة للآثار والمتاحف التي ستقوم بعرضها في متحف دمشق الوطني ضمن احتفال رسمي يوم الثلاثاء الموافق لــ23 نيسان الحالي.

والدعوة عامة

 
 
 
 



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://www.dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2463

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc