إجراءات لاسترداد منحوتة جنائزية تدمرية مُهرّبة إلى إيطاليا13/06/2013 - عدد القراءات : 3466


كشف خبراء من المديرية العامة للآثار والمتاحف على قطعة أثرية صادرتها السلطات الإيطالية في مدينة تورينو، للتأكد من هويتها وأصالتها والفترة التي تعود إليها.

وتبين إثر الكشف الأولي أنها عبارة عن لوحة (منحوتة جنائزية) من الحجر القاسي، أبعادها 53×42×17، نحت على وجهها مشهد نصفي لرجل في الوسط وعلى جانبي رأس الرجل نحت لمشهدين نصفيين لطفلين، وعلى اللوحة كتابة منقوشة بالحروف الآرامية التدمرية، ويغلب على كامل اللوحة طابع النحت التدمري الذي يعود للقرنين الأول والثاني الميلادي.

وأكد الخبراء أن القطعة أثرية وأصلية، وتتشابه مع عدد كبير من اللوحات المكتشفة في مدينة تدمر من حيث التقنية وأسلوب النحت وطراز اللباس ونوعية المادة الحجرية، مما يُرجح سرقتها من موقع تدمر خلال أعمال التنقيب غير المشروع التي نفذها لصوص آثار في بعض المدافن خلال فترة سابقة.
   
وتتواصل المديرية العامة للآثار والمتاحف مع الأطراف المعنية في إيطاليا لإعادة القطعة الأثرية إلى سورية، عبر إجراءات استرداد رسمية، وفقاً للاتفاقيات الدولية السارية بهذا الصدد.

وكانت السلطات المختصة الإيطالية قد صادرت هذه القطعة خلال العام الماضي بعد مجموعة تحريات أجرتها بهدف مكافحة الاتجار غير المشروع ومنع وصول أو استيراد قطع أثرية إلى إيطاليا.

إعداد: المكتب الصحفي





المصدر:
http://www.dgam.gov.sy/index.php?d=239&id=863

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc