كاهنة ماري22/06/2013 - عدد القراءات : 5438


أثر من بلدي هي فقرة تعريفية تتجدد أسبوعياً، نعرض من خلالها قطعة أثرية سورية مميزة من آثارنا المتنوعة، بغية التعريف بهذه القطعة وبيان أهمية هذا التراث الإنساني للوطن والمجتمع.



كاهنة ماري
كاهنة ماري

اثرنا لهذا الإسبوع هو تمثال من الألباستر من فترة البرونز القديم من مكتشفات مملكة ماري. تم العثور عليه في معبد عشتار، ويُرجَّح ان يكون لكاهنة جالسة أو إمرأة لها أهمية خاصة في الاحتفالات الدينية.

وقد شاعت هذه التماثيل في مدينة ماري لرجال أو نساء بعدة وضعيات، تضع هذه المرأة على رأسها عمرة كبيرة مرتفعة على شكل قلنسوة مستديرة القمة وتسمى "بولو" أو "بولوس"، ويعلوها خمار طويل يمتد ليتصل مع لباس الجسم، وهو اللباس الديني لمن يقوم بخدمة المعبد أو في الاحتفالات الدينية (جلد خاروف أو ماعز).

وتظهر المرأة وهي تجلس على كرسي مزخرف بتشكيلات هندسية، وعيناها وحاجباها مصنوعة من مادة غير مادة الجسم وهي الصدف واللازورد ولصقت بالقار في محجر العين، وقد شُكِّلت عيناها لتوحي بانها تتأمل وتنظر لبعيد، أما صدرها فهو خالي من أي مواد أو زخارف، ويُعتقد انه كان منَزَّلاً بمادة أخرى على شاكلة العينين ولكنها قد زالت.


الموقع: ماري قرب دير الزور
التأريخ: البرونز القديم (الألف الثالث قبل الميلاد)
القياسات: 23 x 14 x 34 سم
مكان الحفظ: المتحف الوطني بدمشق
الرقم: M2072 (M2308\2368).

إعداد: خالد حياتلة
مكتب المدير العام



المصدر:
http://www.dgam.gov.sy/index.php?d=315&id=885

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc